My Life, Your Universe ! حياتي، كونكم

لطالما اعتقدت أنّ الكتابة هي محاولة فاشلة للموت، ألفظ أنفاساً أظنّها الأخيرة ولكنّني أعود للعيش من جديد. فاشهدوا، في هذه المدوّنة، موتي وعودتي للحياة مراراً وتكراراُ

My Photo
Name:
Location: Lebanon

Thursday, October 26, 2006

تحت المطر


مشت تحت المطر مبتسمة على غير عادة. هي تحبّ المطر، ولكنّها لطالما تمنّت لو أنّ النقط الشفافة تعود إلى السّماء بعد أن تبلّل شعرها ووجهها.ء

امرأة التناقضات.ء
متوحّدة مع الطبيعة والمدنيّة في آن واحد. تهوى أن يتبلّل جسدها بمياه الأرض الهاطلة من السّماء ولكنّها تكره أن تتبلّل ثيابها أو حذاءها.ء

ولكنّها اليوم في الحذاء ذي الكعب العالي، بنطالها الجينز وقميصها الذي ينسدل عن كتف ويغطّي أخرى عن غير قصد، تتنقّل من بركة ماء إلى أخرى غير آبهة.ء

لقد تمكّنت الأمطار من إخضاعها.ء
أغوتها بحنوّ ذكيّ؛ نزلت القطرات الأولى على شعرها المجعّد، فاحتارت في أمرها، ما كان منها إلا أن ركبت الأفعوانات النحاسية حتّى وصلت إلى نهايتها، وسقطت بعد ذلك على كتفها العاري، لا على ذلك المستتر. شدّها الجسد الحنطيّ اللون. استقرّت هناك لحظات ثمّ اختفت تحت طيّات قميصها ولم تهطل على الأرض أبداً.ء

أحبّت المطر اليوم أكثر من كلّ يوم. أحسّت أنّه أكثر جاذبية. لمست فيه الحبّ.ء
لقد قدّرت كلّ نقطة وابتهجت لها، عشقتها. كيف لا تفعل ذلك وحبيبها، في أرض لا تمطر فيها. يشتهي رائحة التراب المبلّل. ء
أين هو اليوم، كي يراها قد أصبحت الأرض؟ء
أين هو اليوم كي يتنشّق من جسدها رائحة الأمطار الأولى؟ء

وصلت إلى شقتها وكتبت له رسالة أرسلتها إلى جوّاله:ء
"لقد عرفت ما سأجلب لك معي حين أزورك"!ء

6 Comments:

Anonymous Anonymous said...

The previous posts were better ...

10/28/2006 7:31 am  
Anonymous Nina said...

i cant but smile when i read your work. you totally engage the reader with your elaborate and artistic description. i loved this piece's depth and the tender romance.

11/06/2006 10:52 pm  
Anonymous Abou Ghassan said...

This post is better than the others...

11/07/2006 2:44 pm  
Anonymous Joyce said...

i liked ur blog nicole and i liked more your beautiful photo :))

11/10/2006 10:58 pm  
Anonymous Anonymous said...

hmmm... :) i liked this one! l7ilo fiya inno hal 2imra2a l 7alime l 3achika..mich 3achika bas la sadi2a l 2insen~ wma bit7iss bass bi 7ob l bachar! innama tatabadal l 7ob ma3il tabi3a aydan...
bass sou2ele ilik : hal toujad hal mar2a fi3lan?? !!
sou2ele la2anno...al 3achik li bachariyyin ya sadikati yansa l dounya wa ma fiha tawilan ! amma l 3azib fa laysa lahou minal dounya illa tabi3atouha! w inti jama3ti l tnein bi 2imra2a wi7deh!! 7abbi 2a3ref iza min khayelik aw 3al 2ard mawjoude ! S.M.

9/27/2007 12:02 pm  
Blogger Nicole said...

I can say that: Hayda ana 100%, but I prefer you keep wondering ;)

11/05/2009 1:37 pm  

Post a Comment

<< Home

Free Counters