My Life, Your Universe ! حياتي، كونكم

لطالما اعتقدت أنّ الكتابة هي محاولة فاشلة للموت، ألفظ أنفاساً أظنّها الأخيرة ولكنّني أعود للعيش من جديد. فاشهدوا، في هذه المدوّنة، موتي وعودتي للحياة مراراً وتكراراُ

My Photo
Name:
Location: Lebanon

Wednesday, January 28, 2009

رجلي الصغير.. ء

بين ليلة وضحاها، أحببته!ء
أحببت رجولته الصبيانية و ضحكته الطفولية!ء
خطفني بريق عينيه وكثافة شعر ذقنه الناعمة!ء
أحببته!ء
أحببته طفلاً يداعب طفولتي ورجلاُ يجتاح أنوثتي!ء
أحببته طفلاُ يحتاجني ورجلاُ أحتاجه!ء
لا يسعني إلا أن أبتسم متى نظرت إليه. تنجلي همومي تحت لمساته!ء
لفرط حبي أخافه!ء
ترعبني تلك القوة التي يملكها!ء
أرتجف من تحكمه بدقات قلبي، وأنفاسي، وتقلصات وجهي!ء
لشدة هيامي أخاف من نفسي!ء
يرعبني عدم السيطرة عليها في حضوره!ء
أرتجف من فرحها العظيم للإنتماء إليه!ء
بينه وبيني معركة أنتشي لخسارتها!!حرب لا أريد أن أربحها!ء
سعادتي في استسلامي ل "رجلي الصغير"... ء

4 Comments:

Anonymous Anonymous said...

عزيزتي نيكول
لقد كنت بارعة في تصوير أحاسيس امرأة، تعاني العشق المقدّس.. في تعبيرك: "أحببت رجولته الصّبيانيّة" ذكرتني بنزار قبّاني: حين قال: لم تستطيعي بعد أن تتفهّمي أنّ الرّجال جميعهم أطفال... ولكنّك عرفت هذا المعطى؛ فأنت هنا قد برعت في تصوير الشّعور النّسويّ الكامن في أعماق الأنثى وهو عظمة الأمومة... فالأمّ في لاوعيها ترى الرّجل ولدها وإن عشقته... وعشق الرّجل سعي دائم نحو الانتصار في الصراع بين اللّيبيدو والموت.. لأنّه بدون الاستسلام للـ"رجل الصّغير" لن يتحقّق البقاء.
تصويرك حركيّة اللّقاء ومهارتك في إبراز التّناقض الشّعوريّ الّذي ينتاب العاشقين أثناء اللّقاء فيصير الخوف فرحًا والألم فرحًا والفراق محرّضًا على امتهان فرح الانتظار، والقلق دربًا إلى السّعادة...
باختصار أستطيع أن أسمّي هذه الكلمات قصيدة تلزمني على هذه التّسميّة هذه الإيقاعات الرّوحيّة الجميلة...

9/05/2009 9:51 pm  
Blogger Shahzad said...

Nouna, this is not fair to me unless u do teach me Arabic.

11/05/2009 7:40 pm  
Blogger Silent Poet Klaus said...

Although the English translation may not be accurate, still I felt the love and the joy that it brings when you're together.

1/24/2010 12:44 pm  
Blogger Aulawi Ahmad said...

Hello, im from indonesia :) nice to be here :)

1/27/2012 3:50 pm  

Post a Comment

<< Home

Free Counters